الرئيسية / فنون / نديم نجيم في كارثة المرفأ

نديم نجيم في كارثة المرفأ

قالت مصادر مقربة من الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم، إنها أصي بت بجر اح جراء الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وقالت الإعلامية اللبنانية ريما نجيم: “لكل اللي عم يسألوني عن نادين نسيب نجيم وبدن يطمنوا عنا بعتذر كون عم بنقل خبر بيشغل البال بس نادين تأذت بالانفجار، خضعت

لعمل ية جراحية طويلة استمرت 6 ساعات وهي حاليا أفضل والأولاد بأمان”، بحسب ما قالت عبر حسابها على “تويتر”.

وقال الصحفي اللبناني خالد المولى: إن “كل الأخبار التي تشير إلى أن نادين نجيم مفقودة غير صحيحة وهي بصحة جيدة يرجى توخي الدقة بنشر الأخبار، وهي بصحة جيدة تعرضت للإصاب ة نظرا لقرب منزلها من موقع الانفجار هي موجودة “.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية، ارتفاع حصيلة ضح ايا الانف جار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت والذي أودى بحياة العشرات فضلاً عن الدمار الهائل الذي خلفه الانفجار.

وقال وزير الصحة العامة اللبناني حمد حسن إن “عدد الشهداء في الانفجار الذي هز بيروت وصل إلى 78 شهيدا، مضيفا أن الجرحى باتوا 4 آلاف”، فيما لا يزال عشرات الأشخاص في عداد المفقودين.

وكانت الفنانة اللبنانية إليسا، قد أعلنت الثلاثاء، أن منزلها تكسر جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، مشيرة إلى أنها بخير.

وقالت إليسا: “محروق قلبي من جوا ومقهورة عا بلدي من اللي صار، أنا الحمدلله بخير وإنشالله ما يكون في شهداوكل الجرحى يتعافوا يا رب”.

وأضافت في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”: “بيتي تكسر كلو بس مش مهم، المهم.. الله يحمي لبنان”.

ولقرب الانفجار من المناطق الحيوية في لبنان، فإن عدداً من الشخصيات المهمة سواء على الصعيدين السياسي والرياضي والمؤسسات الحكومية تضررت بفعل وقوع الانفجار.

وتضرر مقر إقامة رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، فيما أكدت مصادر مقربة منه أنه بخير ولم يصب بأي أذى جراء الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال حسين الوجه، المستشار الإعلامي لسعد الحريري، في تغريدة على صفحته في موقع تويتر، إن “الرئيس سعد الحريري بألف خير الحمد لله “.

كما قالت قناة “إل بي سي” اللبنانية: إن “الأمين العام لحزب الكتائب نزار نجاريان توفي إثر إصابته في رأسه داخل البيت المركزي للكتائب جراء انفجار المرفأ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *