الرئيسية / منوعات / منع الاطفال من السفر عبر معبر الكرامة ومسؤول كبير “الاحتلال فقد عقله “

منع الاطفال من السفر عبر معبر الكرامة ومسؤول كبير “الاحتلال فقد عقله “

علق عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تيسير خالد، على قرار الاحتلال الإسرائيلي بمنع سيدتين فلسطينيتين من السفر عبر معبر الكرامة بذريعة أن طفلتيهما غير مسجلتين لدى سلطات الاحتلال كمولودتين جديدتين.

واعتبر خالد في بيان وصل “رام الله الاخباري” أن هذا العمل استفزازي من النوع المنحط وغير أخلاقي، مبينا أن إسرائيل فتحت لنفسها بهذا السلوك سجلا جديدا لممارساتها الاستعمارية، التي تعكس عقلية مريضة تستقوي على أطفال وتحرمهم من الحق في السفر والحركة لمجرد أنهم غير مسجلين في الحاسوب الاسرائيلي بل في هويتي والدتيهما من قبل وزارة الداخلية في دولة فلسطين المحتلة.

وأوضح خالد أن دولة الاحتلال ترتكب جريمة جديدة لم تسبقها لها أية دولة في العالم في التعامل غير الانساني مع الأطفال.

وأشار إلى أن إسرائيل تعتقد أنها بذلك تنتقم من الجانب الفلسطيني، الذي قرر في سياق فك الارتباط مع الاحتلال في قرارات القيادة نهاية أيار الماضي تحرير سجل السكان الفلسطيني من التبعية لسجل سكان الاحتلال بدءا بسجلات الولادة والوفيات مرورا بإصدار الهويات ورخص القيادة وانتهاء بإصدار جوازات السفر بعيدا عن تدخل ورقابة ومصادقة سلطات الاحتلال.

وشدد القيادي الفلسطيني على أن الجانب الفلسطيني ماض في تحرير سجل السكان من سطوة الكومبيوتر الاسرائيلي في مستعمرة بيت ايل وعلى مسؤولية المجتمع الدولي في حماية حقوق أطفال فلسطين في أن تكون لهم كما جميع أطفال العالم الحق في حمل رقم وطني غير تابع لدولة الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *