الرئيسية / صحة / دراسة صادمة بشأن الحالة الصحية للمتعافين من كورونا
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2020-07-17 22:26:47Z | | ÿÖdÿ¼”fÿ²gÿ„‚½¬

دراسة صادمة بشأن الحالة الصحية للمتعافين من كورونا

أظهر استطلاع للرأي في الولايات المتحدة الأمريكية، أن أغلبية المتعافين من فيروس كورونا المستجد لا يزالون يعانون من أعراض طويلة الأمد للمرض، حتى عقب التعافي.

ووفقا للاستطلاع الذي أجرته مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أمريكا، وشمل 274 متعافي من المرض، فإن عددا كبيرا من مرضى كورونا لا يتعافون بسرعة، ويبقون يعانون من أعراض مستمرة، مثل التعب والسعال.

وأوضحت أن قرابة ثلث المصابين بالفيروس التاجي ممن لم يمرضوا على نحو يتطلب إدخالهم إلى المستشفى، لم تعد صحتهم إلى وضعها الطبيعي حتى بعد مرور 3 أسابيع عقب تشخيصهم بالإصابة بالمرض.

وبحسب شبكة “إن بي سي نيوز” الإخبارية، فإن عدد منهم لا يزال يعانون من الحمى والإرهاق وتسرع ضربات القلب وضيق التنفس ومشكلات في النوم، رغم مرور أكثر من أربعة أشهر على تعافيهم.

ووفقا لاستطلاع الرأي المذكور، فإن قرابة 90% من المصابين بالإنفلونزا العادية، يتعافون بشكل تام بعد مرور أسبوعين تقريبا على تشخيص إصابتهم بالمرض، في حين بعض مصابي كورونا مازالوا يعانون من تعب وسعال وصداع.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد توقعت، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وحذر رئيس الطوارئ في المنظمة العالمية مايكل رايان، أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ”الفيروس المحيّر للغاية”، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض “كوفيد 19″، وباءً عالميا “جائحة”، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *