الرئيسية / صحة / وزيرة الصحة تحذر من كورونا : الوباء في تصاعد مستمر

وزيرة الصحة تحذر من كورونا : الوباء في تصاعد مستمر

أكدت وزيرة الصحة، الدكتورة مي الكيلة، إن المنحنى الوبائي لفيروس كورونا “كوفيد 19” لا يزال يشهد صعوداً في فلسطين، مشيرةً إلى أن ذلك بكل المحافظات الشمالية وأن الفيروس متعدد البؤر.

ودعت الكيلة، في تصريح لها عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك، إلى التعايش والالتزام بالبروتكول الصحي والوقائي لكافة أنشطة الحياة، معبرةً عن تمنياتها بالشفاء العاجل لكافة المرضى.

الجدير ذكره، أن وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت اليوم الجمعة عن تسجيل 6 وفيات بفيروس كورونا و439 إصابة جديدة، مبينةً أنها كما سجلت 179 حالة تعافٍ، بينها 174 في محافظة الخليل، و5 في قطاع غزة.

وأوضحت الوزارة، أن الحالات الموجودة في غرف العناية المكثفة: 16 حالة من بين المصابين موجودة في غرف العناية المكثفة، بينها 5 موصولة على أجهزة التنفس الاصطناعي، مشيرةً إلى أن طواقمها الطبية أجرت 4246 فحصاَ لعينات مشتبه بإصابتها.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت إغلاق أقسام في مستشفيي الشهيد ياسر عرفات في سلفيت ومستشفى الشهيد خليل سليمان في جنين والحجر على المرضى المنومين والكوادر الطبية العاملة فيها فيها بعد اكتشاف إصابتين بفيروس كورونا داخلها.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي اليوم الجمعة، أنه تم تشخيص إصابة طبيب في قسم الطوارئ بمستشفى سلفيت الحكومي، ومريض في قسم الباطني بمستشفى جنين الحكومي، حيث جرى نقله إلى المستشفى العسكري بنابلس لاستكمال العلاج.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم إغلاق قسم الطوارئ في مستشفى جنين حتى الساعة الثالثة عصر اليوم لتعقيمه، ثم سيعاد افتتاحه، أما المرضى المنومين والكوادر الطبية في قسم الباطني (رجال ونساء) فسيتم أخذ عينات منهم للفحص وحجرهم داخل القسم لمدة 5 أيام ثم إعادة الفحص المخبري، بعد ذلك سيتم نقلهم للحجر لمدة 14 يوماً.

وتابعت أن الحالات التي تستدعي إدخالاً لقسم الباطني ابتداء من اليوم فسيتم إدخالهم إلى أقسام أخرى داخل المستشفى للعلاج.

وفيما يخص مستشفى سلفيت الحكومي فقد جرى إغلاق قسم الطوارئ لغايات التعقيم، وسيعاد افتتاحه مساء اليوم، فيما سيتم حجر المرضى المنومين والكوادر الطبية في قسم الباطني والجراحة داخل القسمين وأخذ عينات منهم للفحص، ثم سعاد الفحص بعد 5 أيام، بعد ذلك سيجري إدخالهم للحجر لمدة 14 يوماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *