الرئيسية / فلسطينية / لعبة “شدّة” أدّت لإصابة عدد اشخاص بفيروس كورونا!

لعبة “شدّة” أدّت لإصابة عدد اشخاص بفيروس كورونا!

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الأربعاء، عن إصابة 7 مواطنين بفيروس كورونا في رام الله.

وأفادت الكيلة أن المصابين السبعة انتقلت إليهم العدوى من لعبهم “الشدّة” مع مصاب من القدس.

وأعلنت وزيرة الصحة عن تسجيل 109 إصابات جديدة بفيروس كورونا في محافظات الوطن، صباح اليوم الاربعاء، من بينها 62 في محافظة رام الله والبيرة.

وأشارت د.كيلة في تصريحاتٍ إذاعية لـ(صوت فلسطين)، الى أن الوباء بدأ يتفشى في المخيمات الفلسطينية، معبّرة عن قلقها من هذا الإنتشار .

وجددت الوزيرة مطالبتها للمواطنين بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية من الوباء.

وبخصوص سائق العمومي، أكدت كيلة أنه من المفترض أنه قد تم نقله الى الحجر الصحي منذ الأمس.

وأشارت إلى أن عدد الموجودين في العناية المكثفة 18 شخصا بينهم 12 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأوضحت كيلة أن 30% من الفئات العمرية للمصابين أعمارهم فوق 60 سنة وهذا شيء مرعب وفق تعبيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *