الرئيسية / فلسطينية / عاجل || هل سوف يتم العودة الى الإغلاق الشامل !!

عاجل || هل سوف يتم العودة الى الإغلاق الشامل !!

حذرت وزارة الداخلية الفلسطينية، صباح اليوم الأحد، من العودة إلى سيناريو الاغلاق الشامل في الضفة الغربية بأي لحظة، في حال لم يلتزم المواطن الفلسطيني بإجراءات الوقاية العامة.

وقال الناطق باسم الوزارة غسان النمر في حديث لإذاعة صوت فلسطين : “هذا يشير الى انعكسات اقتصادية ونفسية سلبية على المواطنين، وهذه الإجراءات ستكون من لجنة الطوارئ”.

وأضاف النمر: “الان لا يوجد سيناريو جديد، إنما هو ذاته مع تشديد الرقابة والمخالفات، ولكن الملاحظ لا يوجد أي نسبة من التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية”.

وتابع: “المحلات والمنشآت والأسواق في إشكالية في الالتزام واللجان التي تتابع تؤكد أنه لا يوجد التزام بنسبة 40% وهذه إشكالية عند البقية”.

وأكمل: “رغم ان الامن الفلسطيني يقوم بواجباته لكن الاعراس مستمرة وتجمهرات وتجمعات ولكن نشهد اعراس وكل هذا قد يعيدنا لمربع الاغلاق الشامل في أي لحظة”.

وفي نفس السياق أكدت وزيرة الصحة الدكتورة مي الكيلة، مساء السبت، أن فلسطين ذاهبة لكارثة في حال لم يتم الالتزام من قبل المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية، مشيرة إلى أن جميع الخيارات مطروحة بما فيها العودة للإغلاق.

وقالت الكيلة في تصريحات عبر تلفزيون فلسطين، “إذا لم يلتزم المواطن ذاهبون لكوارث، نحذر من كوارث إذا لم يتم الالتزام وسنرى الناس تتقلب في الشوارع وهذا ما لا نريد أن نراه”.

وأضافت: “نحضر المستشفيات حتى نضيف عدد الأسرة وأجهزة التنفس الصناعي ونتمنى ألا نحتاجها، لكن نحن نسير في مسار مخيف”.

وحول ما يشاع بأن المستشفيات أصبحت بؤراً للفيروس، قالت الكيلة: إن “البؤر ليست المستشفيات لكن من يحضر للمستشفى وهو مصاب هو من يسبب في نقل العدوى، ولدينا خبر غير سار بأن مدير مستشفى طولكرم ومديرة التمريض ومديرة الصيدلة مصابين بفيروس كورونا”.

وأضافت: “على كافة الزملاء في المستشفيات أن يتقيدوا بقوانين والإجراءات الوقائية التي تم تدريبهم عليها ويوجد لدينا الكافي من الألبسة والاقنعة والكمامات، وكل ما يحتاجه وأصناف متنوعة من وسائل الحماية”.

وحول التزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية، قالت الوزيرة: إن “وزارة الصحة أصدرت بروتوكول وقائي لكافة مناحي الحياة، لكن تطبيق ذلك يحتاج إلى مراقبة مشتركة من ست وزارات من بينها وزارة الصحة والأجهزة الأمنية وتحت إشراف المحافظة في كل محافظة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *