الرئيسية / منوعات / عاجل | جولة اخبارية جديدة على مدار الساعة !

عاجل | جولة اخبارية جديدة على مدار الساعة !

مازالت تداعيات جري– مة الق –تل التي وقعت في الرملة ليلة أمس، والتي راح ضح –يتها المعلمة شريفة أبو معمر البالغة من العمر 30 عاما، إثر إصاب– تها بعي–ار نا–ري “طائش” خلال تواجدها في منزلها، تتكشف كل ساعة بكافة تفاصيلها.

ولم تكن تعلم أبو معمر أن تنسيقها للبالونات وكتابتها التهاني والتبريكات عليها بافتتاح العام الدراسي الجديد، سيكون آخر كتاباتها، وأن الأطفال في المدرسة الذين كانت تتشوق لرؤيتهم في أول يوم دراسي لن يرونها للأبد.

وعقب أن أنهت المعلمة أبو معمر كافة تحضيراتها في تلك الليلة لبدء العام الدراسي الجديد، حيث انتهت من تجهيز ملابس أطفالها الذين ناموا ليستيقظوا مبكرا، جاءتها رصا–صة غدر قات–لة، اخت–رقت رأسها نتيجة لاقت–تال بين مس–لحين بجوار بيتها، لا ذنب لها فيه.

وتعد المعلمة شريفة، ضحي–ة أجديدة تسقط في معركة فوضى الس–لاح في البلدات الفلسطينية بالداخل المحتل، وتغاضي الشرطة الإسرائيلية عن مجموعات الاجرام المنظم.

ومن المؤكد أن المربية أبو معمر لن تكُون الضح–ية الأخيرة إذا لم يتم انهاء هذا الواقع المأساوي الذي يجعل الحياة رخيصة وبلا قيمة.

واعتقلت الشرطة، 3 مشتبهين (26 و25 و20 عاما) على خلفية ضلوعهم في جري–مة ق–تل الشابة شريفة أبو معمر (30 عاما) في الرملة، الليلة الماضية.

ومن المزمع أن تنظر محكمة الصلح في ريشون لتسيون، بطلب تمديد اعت-قال المشتبهين على ذمة التحقيق.

وأحيلت الض–حية بوضع حرج إلى مستشفى “أساف هروفيه” لاستكمال العلاج، وهناك أقر الطاقم الطبي وفا–تها بعد فشل كافة محاولات إنق-اذ حيات-ها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *